عن وابصة بن معبد رضي الله عنه، قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: (جئت تسأل عن البر؟ ) قلت: نعم؛ فقال: (استفت قلبك؛ البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر، وإن أفتاك الناس وأفتوك).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لماذا نصيد القلوب؟

قيم المحتوى
(0 تقيمات)

 

 

نصيد القلوب: تقرباً إلى الله -عز وجل- بدعوة الناس وتعليمهم والنفع لهم.. (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) (النحل: من الآية125).


نصيد القلوب: حتى يكون لنا نصيب مما قام به الأنبياء والمرسلون: (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوت) (النحل: من الآية36).
 

نصيد القلوب: امتثالاً لأمر الله -عز وجل-: (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ ) (آل عمران: من الآية104).

 

نصيد القلوب: رغبة في الأجر: ((من دل على خير فله مثل أجر فاعله)) رواه مسلم.

 

نصيد القلوب: لنصلح أعمالنا وتغفر زلاتنا: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُم) (الأحزاب: من الآية71).

 

نصيد القلوب: رجاء صلاح الذرية: (وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً).

 

نصيد القلوب: مخافة العذاب: (وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ) (هود:117).

 

نصيد القلوب: حتى لا يكثر الشر والفساد، قالت زينب -رضي الله- عنها للنبي -صلى الله عليه وسلم-: أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: ((نعم إذا كثر الخبث)) رواه البخاري.

 

نصيد القلوب: حتى نثقل موازين حسناتنا يوم العرض على الله عز وجل ((من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه , لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً)) رواه مسلم.

 

نصيد القلوب: حتى لا تصيبنا اللعنة : (لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ) (المائدة:78).

 

نصيد القلوب: شفقة ورحمة: (وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) (الشعراء:214).

 

نصيد القلوب: حتى نقطع الطريق على أهل الفسق والفجور فهم يعملون ويكيدون: (الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوف)(التوبة: من الآية67).

 

نصيد القلوب: حتى يصلح حال المجتمع ويكون لأمة الإسلام العز والتمكين: (الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) (الحج:41).
 

نصيد القلوب: حتى تفتح أبوابها وتخرج خبثها فتكون مهيأة لسماع الموعظة والنصيحة، محبة للخير كارهة للشر.

 

 

* الكاتب: عبد الملك القاسم

* المصدر: المختار الإسلامي نقلاً عن صيد الفوائد

 

 

هل لديك تعليق ، اكتب تعليقك في الاسفل

تأكد من إدخالك لجميع الحقول المطلوبة (*).